مكتبة الكترونية مجانية

أساطين الفكر السياسي : من مكيافيللي إلى جون لوك - سمير إسماعيل

أساطين الفكر السياسي : من مكيافيللي إلى جون لوك يمكنك تنزيل الكتاب بتنسيق pdf epub بعد التسجيل المجاني

مجاني
صيغة: PDF EPUB MOBI DOC
تاريخ النشر: 2018
حجم الملف: 11,69
ISBN: 9783899112146
لغة: عربى
مؤلف: سمير إسماعيل

وصف:

لطالما عانى القُرّاء والمتخصصون في المكتبة العربية من ندرة المراجع والمصادر التي تدرس تاريخ تطور الفكر السياسي الإنساني استناداً إلى مسلمات ومعطيات بنى الذهنية العربية، وتأسيساً على منطق العقل العربي ومسلماته. لذلك كانت مؤلفات كل من برتراند رسّل، توماس مور، جان توشار، جان جاك شوفاليه، جورج سباين، جون هرمان راندال، فرانسوا شاتليه، مارسيل بريلو وجورج ليسكييه، وغيرهم، هي المرجعيات الأساسية في أي اشتغال عربي في الفكر السياسي والنظريات السياسية الكبرى. أي الانطلاق من مفاهيم العقل الغربي في دراسته لتطور الفكر السياسي، وهو الأمر الذي ترك نقصاً واضحاً في المكتبة العربية.إن هذا الكتاب يشكل دراسةً أكاديميةً، ومرجعاً رصيناً غاية في الأهمية لأبرز الأفكار السياسية الكبرى، مستندةً إلى العامل الاجتماعي والسياسي والثقافي للأزمنة التي ظهرت فيها، وحتى الشخصي لأصحابها. دراسة تضاهي من حيث قيمتها ما قدمه توشار أو مور أو شوفالييه أو سباين، وغيرهم، وفي بعض المطارح تكاد تتجاوزهم من حيث ربطها الفكرة المطروحة بكافة العوامل التي أسهمت في ظهورها، وتحولها إلى قيمة إنسانية كبرى.ليس هذا الجهد المميز بغريب أبداً عن أستاذ الفكر السياسي في جامعة دمشق الدكتور سمير إسماعيل، والذي أمضى ما يقارب السبع سنوات في نحت مفردات وجمل هذا الكتاب القيّم، متمماً إياه وكأنه الرسالة الأسمى لطلبته ولكل دارسي الفكر السياسي، وإذ تضطلع دار النشر بيسان بمهمة وضعه بين يدي القارئ العربي، فهي بذلك تساهم في تقديم خدمة جليلة لكل الدارسين والمتخصصين في الفكر السياسي والعلوم السياسية والاجتماعية.

...يكي ... إلى ما قد يبدو من الجبريات ... العلمــــانيــــــة - معرفة المصادر - sources.marefa.org ... ... د. أمين السعدني: 2014 - aminsadany.blogspot.com ... يكي ... إلى ما قد يبدو من الجبريات ... ... (جون لوك) ... كان أحد أساطين الفكر الأمريكي ... بعد ثورته من سىء إلى ... وكان من توفيق الله -تعالى- أن عهد بتدريس هذه المادة إلى علم من أعلام الفكر ... السياسي ... ولقد قال عنها اثنان من أساطين ع...